آخر التعاليق

جزاها الله خيرا وكل حماة الوطن ...

02/11/2015 على الساعة 23.51:45
من طرف حدمسعود ياسين


Barak ALLAH OUFIK, Rahima Aallah les ...

19/03/2015 على الساعة 23.29:55
من طرف Seghir


قال الله تعالى(وهذا كتاب انزلناه مبارك ...

23/04/2014 على الساعة 13.10:33
من طرف عبد الله


شكرا لكم على هذا التعليق الرائع ...

26/05/2011 على الساعة 19.25:46
من طرف fahim boughaba


و أنا مهما أقول أهواك أنا ...

10/03/2011 على الساعة 15.09:31
من طرف عبد الحليم


يومية

مارس 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << <أبريل 2019> >>
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

rss رخصة النشر (Syndication)

الروابط

    معاينة المقالات المرسلة في: مارس 2019

    02 مارس 2019 

    قصة قصيرة : 
    بعد سهرة ممتعة قضاها شبان الحي أمام La foire التي تحط رحالها بقريتهم بين الحين و الآخر ، على أنغام ألحان و كلمات الغناء السطايفي و الشعبي ، اتجهوا صوب حيهم في أعالي القرية كي يكملوا سهرتهم في لعبة ال Trente et un ..
    في الطريق و أمام مركز الدرك استوقفهم دركي ، و عرض عليهم مساعدته على نقل أثاث بيته و إنزاله من الطابق الأخير لوضعه في الشاحنة التي ستقله إلى مكان آخر ، فمدة عمله هنا قد انتهت ، وذلك مقابل دنانير معدودة ... 
    فرح الشبان بالعرض و رأوا فيه فرصة كي يستمتعوا بممارسة لعبتهم بمقابل بدل الطريقة المجانية المملة التي اعتادوها دائما بفعل (الحراق) الذي يحتل جيوبهم ... 
    و بالفعل شرعوا في أداء مهمتهم ، و كان الدركي قد استعان أيضا ببعض كبار السن الذين تسللوا هاربين بعد جولة أو جولتين لأنهم فهموا أنها ( ما فيهاش ) .. إلا أن شبابنا الواعد الحالم المغرر به قام بأداء الواجب و زيادة حتى كادت ركبهم تتكسر و صدورهم تنفجر ....
    بعد نهاية العملية و في انتظار المكافأة و الأجر داخل الساحة ، أطل عليهم صاحبهم قائلا : Enfin تنجموا تروحوا و بارك الله فيكم .... 
    فذهبت مثلا .... انتهت .



    عبد الحليم · شوهد 4 مرة · وضع تعليق