آخر التعاليق

جزاها الله خيرا وكل حماة الوطن ...

02/11/2015 على الساعة 23.51:45
من طرف حدمسعود ياسين


Barak ALLAH OUFIK, Rahima Aallah les ...

19/03/2015 على الساعة 23.29:55
من طرف Seghir


قال الله تعالى(وهذا كتاب انزلناه مبارك ...

23/04/2014 على الساعة 13.10:33
من طرف عبد الله


شكرا لكم على هذا التعليق الرائع ...

26/05/2011 على الساعة 19.25:46
من طرف fahim boughaba


و أنا مهما أقول أهواك أنا ...

10/03/2011 على الساعة 15.09:31
من طرف عبد الحليم


يومية

ديسمبر 2013
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << <غشت 2018> >>
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

rss رخصة النشر (Syndication)

الروابط

    معاينة المقالات المرسلة في: ديسمبر 2013

    03 ديسمبر 2013 
    تشرفت بزيارة زاوية سيدي علي بن عمر رفقة أخوين كريمين ، عصام و سهيل و ذلك يوم الخميس الماضي حيث قضينا ليلة الجمعة و نهارها في ضيافة عائلة عثماني الشريفة ، و شيخها سيدي عبدالقادر و ابنائه السادة الشيخ ساعد و عبدالرحمن و كرم ، الذين غمرونا بفيض كرمهم و حفاوتهم و حسن استقبالهم ، في ظل أخوة و مودة ليست بالغريبة و لا المتكلفة ، بل هي أخلاق أصيلة متوارثة أبا عن جد ....
    و رغم قصر الزيارة التي لم تتجاوز يوما و ليلة، إلا أنها كانت عامرة مباركة ، فقد قضينا وقتا ممتعا في مكتبة الزاوية العامرة بالمخطوطات النفيسة و أمهات الكتب في شتى مجالات العلوم الإسلامية ، ثم بعد تناول طعام الغداء رفقة السيدين الأخوين عبدالرحمن و أكرم في جو من الفكاهة و روح الدعابة ، انصرفنا لأداء صلاة الجمعة التي ألقى درسها الشيخ سيدي عبدالقادر أطال الله عمره ، و رغم تجاوزه الخامسة و الثمانين إلا أنك تحس و أنت تستمع إلى كلامه و فتاويه و نصائحه كأنك أمام روح شابة فتية لم يؤثر فيها طول العمر و محن الحياة و قساوة الظروف التي مرت بهذه الشخصية الفذة خاصة ابان حرب التحرير بسبب مشاركة أفرادها في الجهاد المقدس و تعرضها للتنكيل من طرف السلطات الإستعمارية ....
    و أما خطبتي المنبر و الصلاة فقد استمتعنا بتوجيهات و نصائح ابنه الشيخ ساعد في جو ايماني و روحاني ، و بعد الصلاة استروحنا في ظل حلقة الذكر و القرآن ، ثم توجهنا رفقة الشيخ عبدالقادر و ابنه الشيخ ساعد إلى مقام ضريح مؤسس الزاوية الشيخ علي بن عمر المتوفى سنة 1848م أين قرأنا الفاتحة على روحه ثم انصرفنا إلى إحدى قاعات الإستقبال رفقة بعض الضيوف لتناول الشاي ... 
    و بعد أن قمنا بتوديع الشيخ و أبنائه ، انصرفنا عائدين ، محملين بهدايا كريمة ، ليس أكرم منها إلا دعوات الشيخ المباركة آملين بأن تتاح لنا فرص أخرى لتكرار الزيارة و قضاء وقت أطول في رحاب هذه الزاوية المباركة ، و في ضيافة هذه العائلة الشريفة الكريمة ...



    عبد الحليم · شوهد 126 مرة · وضع تعليق